الرئيسيةجهاتسياسة

أخنوش مقارنة بمن إستغلوا الدعوة والدين فهو نقي وواضح ..وهذا ما تطلبه المرحلة النقاء والوضوح.

أخنوش مقارنة بمن إستغلوا الدعوة والدين فهو نقي وواضح ..وهذا ما تطلبه المرحلة النقاء والوضوح.

 

أخنوش مقارنة بمن إستغلوا الدعوة والدين فهو نقي وواضح ..وهذا ما تطلبه المرحلة النقاء والوضوح.

نعم..
السيد عزيز أخنوش لا يحتاج لمن يدافع عنه فهو ناجح بإمتياز في مشواره التجاري غادي يجيوا شي قومان غادي يقولولي راه سيد مدعم من جهات عليا ومزكي..
غادي نرد عليهم حتى من ثقنا فيهم زكاهم الشعب وتمسكنوا حتى تمكنوا..يعني ناس كانت تعيش تحت عتبة الفقر اليوم صبحوا حتى هما عندهم سائر ومال وجاه وحراس يعني الفرق كبير ما بين سيد ترعرع في الخير ومابين من ترعروا في حياة المغلوب عن امرهم مثلهم مثلنا ..
وفجأة تحولوا إلى مدافعون عن البرجاوزية الفاسدة ضد فقراء الوطن ..ناس فجأة دقت خير لبلاد وفجأة رجعوا ناس فوق العادة..أنا بيدي شوفت شي بعضين هنا في مرتيل منهم كيف كانوا وكيف رجعوا.
وطنيا بعداك عزيز أخنوش واضح سيد ولد الخير وتربى في الخير وباغي الخير للبلاد..
عكس البعض ..
هي بقات في الصلاة أو في كثرة السجود..
راه المواطن بقي شوية غادي يجيف راسوا ..مع هذ الرباعة ديال الشلاهبية من من تراهم في المساجد وهم من أشر أنواع البشر …
أريني الدين فيك ولا تحدثني عنه يا هذا.

على الأقل السيد عزيز أخنوش واضح مند البداية في تصوره ولا يتحدث بإسم الدين..
فهو رجل عادي يعرف ما معنى التحدث بإسم الدين والمتاجرة في الدين..
يعني نهاية للبداية..
لك مني الف تحية وتقدير أيها الطيب المثابر..
عزيز أخنوش.

بقلم .رشيد أشباك

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button