الرئيسيةجهاتحوادثسياسةمجتمع

الأستاذ محمد ريان أو الأب الروحي لصحافة أيام الزمن الجميل.

الأستاذ محمد ريان أو الأب الروحي لصحافة أيام الزمن الجميل.

كانت أو بداية لي في عالم الصحافة المكتوبة وحصل لي شرف أن أشتغل مع الأستاذ محمد ريان وكان هناك من يحاربني ويكرهني لا لشيء إلا أنني كنت أتقرب له أنداك بالرغم من الحرب المعلنة ضدي من قبل رئيس التحرير أنداك إلا أن السيد محمد ريان وقف إلى جانبي وقرر منحي بطاقة الصحافة كمراسل للجريدة بمرتيل..
نعم للأستاذ محمد ريان فظل كبير في بداية مشواري وليومنا هذا ما يزال يتابع خطواتي عن قرب..
فكم أنت غالي أيها الطيب..

بقلم :رشيد أشباك

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button