الرئيسيةجهاتسياسةمجتمع

المغرب وسط فوهة بركان نتيجة لمطامع الدول الكبرى حول جبل “تروبيك”

المغرب وسط فوهة بركان نتيجة لمطامع الدول الكبرى حول جبل "تروبيك"

المغرب وسط فوهة بركان نتيجة لمطامع الدول الكبرى حول جبل “تروبيك”..المغرب أن يكون في مستوى الحدث..وأن تيجَهِزَّ نفسه لِجميع الإحتمالات..والأولوية الأن لِتَّسَلُّح وتقوية جميع القطاعات العسكرية..بما يجعل قواتنا الباسِلة قادرة على الرد القوي في أي لحظة يتعدى فيها الأخرون على مكتسباتِنا
جبل “تروبيك”هي مسألة حياة أو موت بالنسبة لأمتِنا المغربية,,,,وهو بمثابة المفتاح الذي سيمكن المغرب من المناورة إقليميا ودوليا حول مصالِحها الجيوستراتيجية الأنية وعلى المدى المتوسِط والبعيد,,,,إنَّ دُوَلاًّ كألمانيا وإسبانيا وفرنسا…صارت تُسَخِّرُ كل قوتِّها لتفوز بالنصيب الأوفر من الكعكة(وهي جبل التروبيك)…بل إسبانيا تريد الكعكة بأكملِها…وكأن المغرب غير موجود على الخريطة—-وقد أوردت دراسات تقريبية لوجود العديد من المعادن التي يزخر بها جبل “التروبيك”والتي كشفت أنه كان عبارة عن بركان نشِط قبل 119 مليون عام…يأثي في مقدِمة المعادِن…الكوبالت بكمية تناهز 7,1كلغ عن كل متر مكعب..ثم الباريوم ب5,6 كلغ…والفاناديوم ب3,6كلغ…والنيكل ب2,9كلغ…والرصاص ب2,1كلغ عن كل متر مكعب—وكذلك يحتوي جبل “تروبيك” على إحتياطات مهِمة من المعَادِن النفيسة مثل الكوبالت والتيروليوم..هذا الأخير الذي يعَد أحد المواد الرئيسية في الصناعات الإلكترونية..وكذا في صناعة الألواح الشمسية…ويقدر مايخزِنه جبل”تروبيك” من التيروليوم بنحو 10% من الإحتياطي العالمي…في حين أن الكوبالت الذي يخَزِنه أيضا يكفي لتصنيع أكثر من 270 مليون سيارة كهربائية(لهذا ألمانيا تضغظ على المغرب لأخد نصيبها من الكوبالت لصناعاتها من السيارات الكهربائية)…وهو مايمثِل 54 ضعفا مما تتوفر عليه كل دول العالم قاطبة من هذا النوع من السيارات في يومنا هذا
ومحاولة من إسبانيا للإستحواذ على هذا الجبل البحري…فلقد سبق لها وتقدمت بطلب للأمم المتحِدة للترخيص لها بتمديد الجرف القاري لجزر الكناري من 200 ميل بحري إلى 350 ميلا…ممايضيف إلى المناطق البحرية التي تقع تحث وصايتها نحو 350 ألف كلم مربع…أي مايعادِل مساحة إيطاليا…–يعني باللغة الدارِجة(إسبانيا بغات تاكلنا في كرشها)
‏إن أكبر احتياطي في العالم يرقد تحت قدم جبل تروبيك داخل الحدود البحرية المغربية !!!
فهل فهمتم لماذا تتوالى أطماع العالم على المملكة وخاصة الجارة الشمالية وألمانيا ولماذا عقد المغرب تحالفات جديدة وقوية مع قوى عظمى 🇺🇸🇮🇱🇬🇧 ليحمي ثرواته.
‏جبل تروبيك لا يحتوي فقط على مادة الكوبالت المستخدمة في صناعة بطاريات الهواتف وبطاريات الجيل القادم من السيارات الكهربائية وإنما على العديد من المعادن الثمينة ‏كالتيلوريوم والذهبو الألماس ومعادن أخرى. الشيء أسال لعاب العديد من القوى الاقتصادية الكبرى وجعل بعضها يتودد للمغرب، غير أن هناك من أصابه اليأس والإحباط جراء التحالفات الجديدة فاختار سلك طريق المناورة والابتزاز من خلال ورقة حقوق الانسان وغيرها على شاكلة ألمانيا وإسبانيا وكلبتهم الجزائر لي خاشية رأسها في أي مسألة تخص المغرب فالمنورات عسكرية الجارية بين المغرب والجزائر والتي سميت بمنورات طارق أبن زياد هي رسالة من المغرب لأوروبا والجزائر أن المغرب له حلفاء يستطيعون الرد ولاتظنو ان وقوف أمريكا مع المغرب هو فقط من أجل التطبيع بل أكثر من دالك هي مصلحة فأمريكا تريد خلق شراكة إقتصادية مع المغرب للإستفادة من مواد التي يحتويها جبل فهيا إختارت المغرب عوض البقاء تحت رحمة الصين وتهديداتها وجبل تروبيك هو من أسباب لي مخلي إسبانيا وعديد دول ممعتارفاش بسيادة المغرب على صحراء لأن في حالة إعترافها بسيادة هو إعتراف صريح بأحقية المغرب بالجبل لأنه يقع بين حدودنا البحرية وبالتالي تعتبر قضية خاسرة لإسبانيا الى جانب إمتلاك المغرب لأوراق مهمة ضدهم منها ورقة الحصار على سبتة ومليلية ومضيق جبل طارق للمغرب أصبح يطالب به وورقة الهجرة فأكثر من دالك فالمغرب وأمريكا تعمدا إهان إسبانيا من خلال عدم إبلاغها بوجود منورات عسكرية في منطقة قبل ان يتفاجئ على وقع مرور طائرات عسكرية من مجال الجوي لجزر الكناري مما جعل إسبانيا تلجىء الى مساعدة ألمانيا مقابل تقاسم ثروات الجبل

بقلم سعيد المهيني

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button